آخر تحديث :الأحد-26 مايو 2024-08:55م

مجتمع مدني


منظمة العفو الدولية تطالب بإلغاء نظام الكفيل في قطر‎

منظمة العفو الدولية تطالب بإلغاء نظام الكفيل في قطر‎

الخميس - 17 نوفمبر 2016 - 08:02 ص بتوقيت عدن

- نافدة اليمن / برلين

رحبت منظمة العفو الدولية، أمس الأربعاء، بالاتفاقية الجديدة التي توصلت إليها قطر مع الاتحاد الدولي لعمال البناء والأخشاب لتوفير مزيد من الحماية للعاملين في منشآت ومشروعات بطولة كأس العالم لكرة القدم 2022 التي تنظمها قطر.

وقالت ريجينا شبوتل، خبيرة شؤون الخليج في منظمة العفو الدولية في برلين، إن إتاحة عمليات الرقابة المشتركة للجنة القطرية المسؤولة عن ملف كأس العالم والاتحاد الدولي لعمال البناء ” تعتبر خطوة أولى في الاتجاه الصحيح”، وفق ما ذكرت وكالة الأنباء الألمانية.

تجدر الإشارة إلى أن اللجنة العليا للمشاريع والإرث (وهي المنظمة المسؤولة عن توفير البنية التحتية لمشروعات بطولة كأس العالم لكرة القدم في قطر 2022، وقعت أمس الثلاثاء مذكرة تفاهم مع الاتحاد الدولي لعمال البناء والأخشاب، وذلك بشأن عمليات التفتيش المشتركة من الجانبين على منشآت ومشروعات بطولة كأس العالم لكرة القدم في قطر.

كما أن الآلاف من عاملي البناء الأجانب المنحدرين من نيبال والهند وبنغلاديش يعملون في إنشاء الملاعب الرياضية في قطر التي تواجه اتهامات من جماعات حقوق الإنسان بسوء معاملة العمال الأجانب وتدني معايير السلامة بالنسبة لهم، وكان عامل آسيوي لقي حتفه أواخر الشهر الماضي في أحد المنشآت الرياضية التي يجري تجهيزها للمونديال.

في الوقت نفسه، أكدت شبوتل على أهمية ألا تقتصر حماية العاملين في قطر على قطاع البناء والوحدات السكنية المتعلقة ببطولة كأس العالم 2022.

وأضافت شبوتل أنه يجب مراجعة الظروف المعيشية وظروف العمل لكل العاملين في قطر، ويجب إدخال التحسينات اللازمة وضمان التغلب على المشكلات التي تواجههم.

وفي هذا السياق، جددت شبوتل مطلب منظمة العفو الرامي إلى إلغاء نظام الكفيل في قطر، وذكرت أنه طالما أن اعتماد قطر والدول الخليجية الأخرى على العمالة الأجنبية كبير، فلا يمكن أن تكون الدولة هي المصدر الوحيد الذي يمنح حق الرقابة على ظروف عمل هؤلاء .

وجرت العادة أن يتولى هذه المهمة، رب العمل على العاملين لديه، وقالت شبوتل إن هذا ” سيبقي الباب مفتوحا للاستغلال وسوء المعاملة”.