آخر تحديث :الأربعاء-17 يوليه 2024-11:16ص

اخبار وتقارير


مسؤول حكومي: الحوثي يرفض مبادرة المشتركة ويلجأ لفتح طريق عسكري وعر

مسؤول حكومي: الحوثي يرفض مبادرة المشتركة ويلجأ لفتح طريق عسكري وعر

الأربعاء - 12 يونيو 2024 - 09:52 م بتوقيت عدن

- نافذة اليمن - عدن

أكد مسؤول حكومي في محافظة الحديدة، رفض المليشيات الحوثية المدعومة من إيران، مبادرة القوات المشتركة في الساحل الغربي، وإعلانها فتح طريق عسكري جبلي وعر.

و قال وكيل أول محافظة الحديدة وليد القديمي، ان مليشيا الحوثي المصنفة على قوائم الإرهاب، رفضت مبادرة القوات المشتركة بفتح طريق حيس الجراحي في ريف المحافظة الجنوبي للتخفيف من معاناة المواطنين.

وأضاف القديمي في تصريح صحفي، أن مليشيا الحوثي لجأت إلى فتح طريق جبلي وعر يربط محافظة الحديدة بمحافظة إب، وهو خط عسكري تستخدمه المليشيا ذاتها، مداعية أن فتحها إياه للتخفيف من المواطنين، بينما لا تزال هذه المنطقة ثكنه عسكرية.

وأشار القديمي إلى قيام عناصر المليشيا بزراعة الألغام في كل شبر من هذا الخط، بما في ذلك، في محيط القرى والمنازل والمدارس والأشجار، وأن هذه المليشيا ترفض كل مبادرة للتخفيف من معاناة أبناء الحديدة.

وكان العميد صادق دويد، الناطق الرسمي باسم المقاومة الوطنية، قد اتهم في وقت سابق، مليشيا الحوثي، بالهروب من مبادرة القوات المشتركة بشأن فتح الخط الرئيس حيس - الجراحي إلى فتح خط فرعي ومتعرّج.

وقال العميد صادق دويد، في تغريدة له على حسابه الرسمي بموقع إكس، إن مبادرة المشتركة كانت فتح الخط الرئيس حيس - الجراحي الرابط بين مديريات الحديدة والمار على امتداد الثقل السكاني والتجاري في المنطقة، معتبراً مبادرة المليشيا جزءاً من مخطط تقسيم وعزل محافظة الحديدة ومديرياتها عن بعضها.

وأضاف دويد: "في الفازة حفروا خوراً فاصلاً بين القرى والمديريات، فيما يصرون على استمرار إغلاق الجراحي -حيس من جانبهم".

مستغرباً من إقحام اسم الإمارات في فتح الطرقات، مؤكداً أن هذا "تضليل".

وأشار إلى أن التحالف العربي غادر الساحل الغربي في العام 2019، مؤكداً أن دور الأشقاء في الإمارات منذ ذلك الحين منصبّ على دعم الجانب التنموي.