آخر تحديث :الخميس-18 يوليه 2024-04:56ص

في نقد الأقيال .. خدمة الحوثي

الجمعة - 21 يونيو 2024 - الساعة 12:07 ص

حسين الوادعي
بقلم: حسين الوادعي
- ارشيف الكاتب


من ضمن النقد الذي وجهته للأقيال قبل سنوات أنهم يخدمون الحوثي مجانا،وبدون قصد، بطريقتين:
الطريقة الأولى أن طروحاتهم العنصرية قدمت للحوثي مبررا لعنصريته تحت عذر ان الطرف الآخر عنصري أيضا.
الطريقة الثانية هي شق صف الشرعية من الداخل بخطاب اتهامي ضد كل "هاشمي" يقاتل في صف الشرعية ومحاسبة الناس على الألقاب لا على المواقف. ولا زلت اتذكر خطابهم العنصري التحريضي ضد اللواء عبدالله الحاضري الذين كانوا يعتبرونه عميلا ، بينما مات وهو يقاتل الميليشيات دفاعا عن مأرب، في الوقت الذي كان فيه الأقيال مشغولين بالفسبكة العنصرية وإحداث انشقاقات داخل الشرعية في مأرب.
ان الخلايا النائمة للحوثية لا تقوم حتى بربع ما يقوم به الأقيال في خدمة المشروع السلالي. والنوايا الحسنة لا تكفي لجعلك في صف المشروع الوطني.

من صفحة الكاتب على اكس